رمضان

66.249.66.159

كيف نحيي ليلة القدر ومتى تكون ؟

كيف نحيي ليلة القدر

كيف نحيي ليلة القدر ومتى تكون ؟، ان شهر رمضان المبارك من الشهور المميزة التي فيه الخير الكثير، ومن هذا الشهر يوجد العشر الأواخر والتي فيها ليلة القدر التي هي خير من ألف شهر، ومن أجل ذلك فإن واجب العمل في هذه الليلة يكون ضروري من أجل نيل الثواب والأجر الكبير، لقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يجتهد بشكل كبير خاصة في العشر الأواخر من رمضان وهذا الجهد يكون مكثف بشكلٍ لا يجتهد في غيرها ويكون ذلك من خلال الصلاة والقراءة والذكر والدعاء، فقد روى البخاري ومسلم عن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم:( كان إذا دخل العشر الأواخر أحيا الليل وأيقظ أهله وشد المئزر) . ولأحمد ومسلم: ( كان يجتهد في العشر الأواخر مالا يجتهد في غيرها).

كيف نحيي ليلة القدر

كيف نحيي ليلة القدر ومتى تكون ؟، لقد أمرنا الله أن نعمل من اجله الصالحات وان نجتهد من أجل أن ننال الأجر والثواب الكبير، وهذا ما حث عليه النبي صلى الله عليه وسلم من أجل العمل على الصلاة والصيام والذكاة والذكر والعمل على قيام ليلة القدر إيماناً واحتساباً من أجل كسب رضا الله، فعن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:(من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه ) متفق عليه ، وهذا الحديث يدل على مشروعية إحيائها بالقيام .

كيف نحيي ليلة القدر
كيف نحيي ليلة القدر

كيفية قيام ليلة القدر

كيف نحيي ليلة القدر ومتى تكون ؟،  على المؤمن أن يعمل بجهد من أجل أن ينال الجائزة الكبرى التي أعدها الله للمؤمنين، حيث على المؤمن أن يعمل جد كبير وأن يكون هذا في اطار ما أمر به الله، بعيدا عن البدع والضلالة التي قد تصيب المؤمن فقد ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال:( من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد )، وفي رواية أخرى: ( من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد )، وهذا ما ينطبق على بعض ما يصنع في بعض ليالي رمضان من الأغاني والاحتفالات التي لا نعلم له أصلا، ومن أجل ذلك يجب أن يعمل المؤمن بحذر وأن يكون على على هدى، وخير الهدي هو هدي محمد صلى الله عليه وسلم.

دعاء ليلة القدر 1442

كيف نحيي ليلة القدر ومتى تكون ؟، من المهم أن يكون المؤمن على مقربة من الله يكون ذلك من خلال العمل الصالح والتقرب إلى الله بالصلاة والذكر والدعاء المستمر حتى يحقق الله الغاية والمراد التي يريدها المؤمن، ولا أجمل من غاية الرضا والقبول من الله التي فيها السعادة التي تكون في الدنيا وفي الآخرة، ومن هذه الأدعية التي تدعى في ليلة القدر:

  • دعاء لَيْلَةَ الْقَدْرِ : اللّهم إِنَّا نَسْأَلُكَ أَنْ تُرْفَعَ ذَكَرْنَا، وَتَضَع وَزُرْنا، وتُطهّر قُلُوبِنَا، وتُحصّن فروجنا، وَتَغْفِر لَنَا ذُنُوبَنَا، وَنَسْأَلُك الدّرجات العُلا مِنْ الْجَنَّةِ، اللّهم إنّا نَسْأَلك مِنْ خَيْرٍ مَا سَأَلَك مِنْهُ عَبْدُكَ وَرَسُولُكَ سيّدنا مُحَمَّد صلّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسلّم، ونستعيذك مِنْ شَرِّ مَا اسْتَعَاذَك مِنْهُ عَبْدُكَ وَرَسُولُكَ سيّدنا مُحَمَّد صلّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسلّم.
  • اللّهم اُرْزُقْنِي فَضْل قِيَامُ لَيْلَةٍ الْقَدْرِ، وَسَهْل أُمُورِي فِيهِ مِنْ الْعُسْرِ إلَى الْيُسْرِ، وَأَقْبَل معاذيري وحطّ عَنِّي الذَّنْب وَالْوِزْر، يَا رؤوفاً بِعِبَادَة الصَّالِحِين، إِلَهِي وَقَف السائلون بِبَابِك، ولاذ الْفُقَرَاء بِجَنَابِك، وَوَقَفْت سَفِينَة الْمَسَاكِينِ عَلَى سَاحِلِ كَرَمِك يَرْجُون الْجَوَازِ إلَى سَاحَة رَحْمَتِك وَنِعْمَتَك، اللّهم مَا قُسِمَتْ فِي هَذِهِ اللَّيْلَةِ مِنْ عَلِمَ وَرِزْق وَأَجْر وَعَافِيَة فَاجْعَل لَنَا مِنْهُ أَوْفَر الْحَظّ وَالنَّصِيب.
  • دعاء لَيْلَةَ الْقَدْرِ اللَّهُمّ نَسْأَلُك بِكُلِّ اسْمٍ هُوَ لَك سُمِّيَتْ بِهِ نَفْسَك أَوْ عَلِمْته لِأَحَدٍ مِنْ خَلْقِكَ أَوْ استأثرتَ بِهِ فِي علمِ الغيبِ عندَك أَنْ لَا تَنْتَهِي لَيْلَةَ الْقَدْرِ إلَّا وَأَنْتَ راضِي عَنَّا، اللَّهُمَّ اغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَارْحَمْنَا بِرَحْمَتِكَ يَا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ، اللَّهُمَّ أَعْتِقْ رِقَابَنَا مِنْ النَّارِ، اللَّهُمّ أَدْخَلْنَا وَوَالِدِينَا وَالْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ الْجَنَّةِ دُونَ سَابِقَةِ عَذَابٍ.
  • اللّهم أسكنّا الْفِرْدَوْس بِجِوَار نَبِيِّك الْكَرِيم، إِلَهِي إِنْ كُنْت لَا تَرْحَمُ إلّا الطائعين فَمَن لِلْعَاصِين، وَإِنْ كُنْت لَا تُقْبَلُ إلّا الْعَامِلِين فمنّ لَلْمُقَصِّرِين، اللّهم عوّضني عَنْ كُلِّ شَيْءٍ أَحْبَبْته فخسرته. طَابَتْ لَهُ نَفْسِي فَذَهَب، صَدَقَتِه فَكَذِبٌ، استأمنته فغدر، اللّهم وَلَا تَشْغَلْنِي عَنْك وقربني إلَيْك، رَبِّي وَلَا تذلّني لسواك، اللّهم إنْ ضَاقَتْ الْأَحْوَال يوماً أَوْسَعَها بِرَحْمَتِك، يَا رَبِّ استودعتك دعواتي فَبَشَّرَنِي بِهَا مِنْ غَيْرِ حولٍ مِنِّي وَلَا قُوَّةَ.
  • اللهم إنِّي أَعُوذُ بِك مِنْ فواجع الْأَقْدَار و مَنْ فَقَدَ الْأَهْلِ وَ مِنْ حُزْنٍ الْقَلْبِ و حَرْقِه الشُّعُور اللَّهُمَّ إنِّي استودعتك نَفْسِي وَ أَهْلِي و مَنْ أَحَبَّ فَاجْعَلْنَا فِي ودائعك فودائعك لَا تُضَيِّعَ.

كيف نحيي ليلة القدر ومتى تكون ؟

كيف نحيي ليلة القدر ومتى تكون ؟، توججد العديد من الأعمال المميزة التي تساهم بشكل كبير في تطوير العلاقة بين المؤمن وبين الله، ومن أفضل الأدعية التي تقال في ليلة القدر والتي لها أجر وثواب كبير، وهذا ما علمه النبي صلى الله عليه وسلم لعائشة رضي الله عنها وأرضاها، فقد روى الترمذي وصححه عن عائشة رضي الله عنها قالت: ( قلت يا رسول الله أرأيت إن علمت أي ليلة ليلة القدر ما أقول فيها ؟ ) قال: ( قولي : اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني ) . أما عن تخصيص ليلة من شهر رمضان أنها ليلة القدر فهذا الأمر يحتاج إلى جهد وإلى دليل يعينها دون غيرها ، ولكن وحود أوتار العشر الأواخر هي الأحرى من غيرها والتي تكون في الليلة السابعة والعشرون حيث تعد احرى الليالي التي يمكن أن تكون فيها ليلة القدر ؛ لما جاء في ذلك من الأحاديث التي تدل على ذلك.

كيف نحيي ليلة القدر ومتى تكون ؟، قد يظنّ البعض أنه قد لا يوفّق لليلة القدر أو لا حتى أنه لا يكسب أجرها إلّا أن هناك رأى في بعض الأشياء الخاطئة؛ كأن يرى نوراً، أو أن يرى كلّ شيءٍ ساجدًا، وذلك ليس صحيحاً على المطلق، مع ذلك فإن هناك صحيح بعض العلامات التي تم ذكرها في الأثر، حيث أن هذه الليلة تكون من الليالي التي يرى فيها البعض علامات لهذه الليلة أو أنه يكون على مقربة وشعور قوي من الله، هذا وقد وردت إمارة ذكَرَها أبيّ بن كعب عن النبي -عليه السلام- أنّه قال: (وَأَمَارَتُهَا أَنْ تَطْلُعَ الشَّمْسُ في صَبِيحَةِ يَومِهَا بَيْضَاءَ لا شُعَاعَ لَهَا)

السابق
كلمات اغنية بت عمك تلقاها وين
التالي
هل تؤدي الاكتشافات العلمية الحديثة في حياتنا اليومية إلى إنتاج منتجات جديدة

اترك تعليقاً