اسلاميات

66.249.66.37

هل يجوز للكافر دخول المسجد اسلام ويب

هل يجوز للكافر دخول المسجد اسلام ويب

هل يجوز للكافر دخول المسجد اسلام ويب ، دخول الكافر وغير المسلم الى المسجد من الأمور المثيرة من ناحية الرأي الشرعي، حيث ان هناك خلاف بين العلماء المسلمين على الرأي في هذا الشأن، اذ ان كل رأي يعود الى مذهب من المذاهب الدينية الموجودة والمعتمدة لدى أفراد المجتمعات الإسلامية، وقد كان هناك بحث مستمر عن الفتوى الرسمية والرأي الشرعي في هذا الأمر، ونحن في موسوعة نت سوف نسلط الضوء حول الفتوى الشرعية التي تتعلق في هذه المسألة، بالاضافة الى بعض المعلومات الاخرى التي لها اتصال في هذا الشأن.

هل يجوز للكافر دخول المسجد

اختلف علماء الدين الإسلامي فيما يتعلق في مسألة دخول الكافر الى المسجد، حيث ان البعض اتجه الى تحريم دخول الكافر الى المسجد تحت اي ظرف من الظروف، وهناك من اتجه الى القول انه اذا كان هناك اهمية قصوى وضرورة دخول الكافر إلى المسجد فلا حرج ولا مانع في ذلك، وقد استدل علماء المذهب الحنبلي بآية من القرآن تفيد بأن دخول الكافر إلى المسجد أمر مرفوض ومحرم وهذه الآية هي الآية رقم 28 في سورة التوبة التي ورد فيها قوله تعالى “يا أيها الذين آمنوا إنما المشركون نجس فلا يقربوا المسجد الحرام بعد عامهم هذا”.

يرى علماء المذهب المالكي الى ان دخول الكافر الى المسجد من الأمور الجائزة والمباحة عند الضرورات مع توفر بعض المعايير، حيث ان علماء المذهب المالكي يرون الى انه يجب ان يكون الكافر طاهرا عند الدخول الى المسجد، بالاضافة الى ان يكون هناك سبب قصري مقنع لدخوله، ويعتبر الرأي المالكي في مسألة دخول الكافر الى المسجد من الآراء التي كان هناك جدل كبير فيها من قبل علماء الدين الإسلامي من المذاهب الاخرى، حيث ان جميع المذاهب هاجموا هذه الفتوى واعتبروها باطلة ولا أساس لها في الدين الاسلامي.

الحال فيما يتعلق في اليهود النصارى والحكم الشرعي في دخولهم المسجد كما هو الحال لمن هو لا دين له من الكفار، إذ ان الفتوى التي صدرت من قبل علماء المسلمين والتي تستند إلى الآيات وإلى الأحاديث النبوية الشريفة ترى أنه من كان على دين آخر غير دين الإسلام فليس من المباح له الدخول في مساجد المسلمين إطلاقا بغض النظر عن السبب الذي يريد غير المسلم الدخول من اجله الى المسجد سواء كان كافر أو يهودي او نصراني، وفيما يتعلق في رأي المذهب المالكي في دخول اليهودي والنصراني الى المسجد فان هذا المذهب يبيح دخولهم عند الضروريات فقط.

أشارت الفتوى رقم 34457 التي صدرت عن دار الإفتاء في المملكة العربية الاسلامية الى انه من غير الجائز لمس المصحف الشريف من قبل غير المسلم سواء كان هذا الشخص كافر او يهودي او نصراني، وقد اعتمدت هذه الفتوى على معيارين وهما انه من الجائز ان يكون غير المسلم على غير طهارة ويأتي الى لمس القرآن الكريم، اما بالنسبة الى المعيار الثاني في هذه الفتوى فان العلماء يرون ان الكفار لا يتحرزون من وضع القرآن الكريم في الأماكن القذرة ولا يعتبرون ان هذا الكتاب مقدس، فإنه من الوارد إهانة القرآن من قبلهم.

ولعل الفتوى الأكثر حزما من الفتاوى التي صدرت عن دخول الكافر إلى المسجد هي الفتوى الخاصة في المذهب الحنبلي، حيث ان هذه الفتوى ترى ان دخول الغير مسلمين إلى المسجد أمر محرم بشكل قطعي.

السابق
كيف أحسب الحد المانع في حساب المواطن
التالي
تجربتي في تسمين اليدين بالحلبه

اترك تعليقاً